الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:07 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوتي الفضلاء الكرماء حياكم الله تعالى وبياكم

وجعل الجنة مثوانا ومثواكم

في هذا الموضوع الجديد

نعرض حديثا نبويا ماتعا عظيما يقص علينا فيه النبي صلى الله عليه وسلم قصصا قد حدثت

لمن سبقنا من الأمم السابقة

وهي قصص أغرب من الخيال

وأقرب إلى المحال

وسوف نعيش مع هذا الحديث بصورة مطولة

وسوف نستخرج منه جملة عظيمة وجليلة من الفوائد القيمة والممتعة

فسنرى

فوائد فقهية

وفوائد حديثية

وفوائد عقدية

وفوائد تربوية

وعظات مؤثرة شجية

وأحاديث نبوية

ضعيفة وقوية

فكونوا معنا وتابعونا

نسأل الله تعالى لنا ولكم أن يعلمنا ما جهلنا

وأن ينفعنا بما علمنا


عدل سابقا من قبل alyaqeen في الثلاثاء مارس 15, 2011 12:58 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:08 pm

الثلاثة الذين تكلموا في المهد

هذه قصة من أنباء ما قد سبق،
قصها علينا نبينا الخاتم محمد صلى الله عليه وسلم،
الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى، علمه شديد القوى،
وقد قال تعالى (كذلك نقص عليك من أنباء ما قد سبق).

لماذا؟؟

لنأخذ منها العبرة والعظة، ونعرف ما فعلوه مما كان سببا لأن غضب الله عليهم لعنهم،

فنتفاداه ونحرص كل الحرص على عدم فعله وتجنبه بالكلية.

ولنعلم أننا إن وقعنا فيما وقعوا فيه

وفعلنا ما فعلوه مما استوجب غضب الله تعالى عليه ولعنته لهم

فلنحن أشد استحقاقا لما نالوه أكثر منهم

لأننا عرفنا خبرهم وعرضت علينا تجربتهم

وكيف كان حالهم ومآلهم

فإن وقعنا بعد ذلك فيما أخطأوا فيه

فالذم لنا يكون من باب أولى وآكد فلنحذر ولننتبه!!!!!!

لونعرف خطورة المسألة

فليست قصصهم التي تذكر لنا لتسلينا وتمتعنا

بل هي حجة علينا

فلنحذر ولنعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:09 pm

الإسرائيليات

هي الأخبار المنقولة عن بني إسرائيل من اليهود وهو الأكثر، أو من النصارى.

وتنقسم هذه الأخبار إلى ثلاثة أنواع:

الأولى:

ما أقره الإسلام، وشهد به فهو حق. (كأن وافق ما عندنا من الدين أو أخبرنا به النبي صلى الله عليه وسلم).
مثاله: عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: جاء حبر من الأحبار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا محمد، إنا نجد أن الله يجعل السماوات على إصبع، وسائر الخلائق على إصبع فيقول: أنا الملك، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه تصديقا لقول الحبر، ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم: [وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ](الزمر:67). رواه البخاري.


الثاني:

ما أنكره الإسلام وشهد بكذبه فهو باطل.
مثاله: عن جابر رضي الله عنه قال: كانت اليهود تقول إذا جامعها من ورائها، جاء الولد أحول؛ فنزلت: [نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ](البقرة: 223). رواه البخاري. وما قالوه عن الأنبياء وعن الله.


الثالث:

ما لم يقره الإسلام، ولم ينكره، فيجب التوقف فيه، لما رواه البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كان أهل الكتاب يقرؤون التوراة بالعبرانية، ويفسرونها بالعربية لأهل الإسلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم، وقولوا (آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ)(العنكبوت: 46). ولكن التحدث بهذا النوع جائز، إذا لم يخش محذور؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: بلغوا عني ولو آية، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج، ومن كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار. رواه البخاري.

مثال ذلك: تسمية ملك الموت بعزرائيل، فقد ورد عندهم انه اسمه عزرائيل، فهذا مما لا ننفيه ولا نثبته، فمن قال أن ملك الموت اسمه عزرائيل يقينا فقد أخطأ، وكذلك من نفى ذلك فقد أخطأ.

والصواب التوقف في ذلك فقد يكون صحيحا ما قالوه. والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:10 pm

نص الحديث

عن أبي هريرة رضي الله عنه: عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
لَمْ يَتَكَلَّمْ فِي الْمَهْدِ إِلَّا ثَلَاثَةٌ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَصَاحِبُ جُرَيْجٍ،
وَكَانَ جُرَيْجٌ رَجُلًا عَابِدًا، فَاتَّخَذَ صَوْمَعَةً، فَكَانَ فِيهَا فَأَتَتْهُ أُمُّهُ وَهُوَ يُصَلِّي،
فَقَالَتْ: يَا جُرَيْجُ. فَقَال:َ يَا رَبِّ أُمِّي وَصَلَاتِي؟ فَأَقْبَلَ عَلَى صَلَاتِهِ فَانْصَرَفَتْ
فَلَمَّا كَانَ مِنْ الْغَدِ أَتَتْهُ وَهُوَ يُصَلِّي، فَقَالَتْ: يَا جُرَيْجُ. فَقَالَ: يَا رَبِّ أُمِّي وَصَلَاتِي؟
فَأَقْبَلَ عَلَى صَلَاتِهِ، فَانْصَرَفَتْ، فَلَمَّا كَانَ مِنْ الْغَدِ أَتَتْهُ وَهُوَ يُصَلِّي،
فَقَالَتْ: يَا جُرَيْجُ. فَقَالَ: أَيْ رَبِّ أُمِّي وَصَلَاتِي؟ فَأَقْبَلَ عَلَى صَلَاتِهِ،
فَقَالَتْ: اللَّهُمَّ لَا تُمِتْهُ حَتَّى يَنْظُرَ إِلَى وُجُوهِ الْمُومِسَاتِ. فَتَذَاكَرَ بَنُو إِسْرَائِيلَ جُرَيْجًا وَعِبَادَتَهُ،
وَكَانَتْ امْرَأَةٌ بَغِيٌّ يُتَمَثَّلُ بِحُسْنِهَا، فَقَالَتْ: إِنْ شِئْتُمْ لَأَفْتِنَنَّهُ لَكُمْ.
قَالَ: فَتَعَرَّضَتْ لَهُ، فَلَمْ يَلْتَفِتْ إِلَيْهَا، فَأَتَتْ رَاعِيًا كَانَ يَأْوِي إِلَى صَوْمَعَتِهِ،
فَأَمْكَنَتْهُ مِنْ نَفْسِهَا، فَوَقَعَ عَلَيْهَا، فَحَمَلَتْ، فَلَمَّا وَلَدَتْ، قَالَتْ: هُوَ مِنْ جُرَيْجٍ.
فَأَتَوْهُ فَاسْتَنْزَلُوهُ، وَهَدَمُوا صَوْمَعَتَهُ، وَجَعَلُوا يَضْرِبُونَهُ،
فَقَالَ: مَا شَأْنُكُمْ؟ قَالُوا: زَنَيْتَ بِهَذِهِ الْبَغِيِّ فَوَلَدَتْ مِنْكَ.
فَقَالَ: أَيْنَ الصَّبِيُّ؟ فَجَاءُوا بِهِ، فَقَالَ: دَعُونِي حَتَّى أُصَلِّيَ. فَصَلَّى،
فَلَمَّا انْصَرَفَ أَتَى الصَّبِيَّ، فَطَعَنَ فِي بَطْنِهِ، وَقَالَ: يَا غُلَامُ مَنْ أَبُوكَ؟ قَالَ: فُلَانٌ الرَّاعِي.
قَالَ: فَأَقْبَلُوا عَلَى جُرَيْجٍ يُقَبِّلُونَهُ، وَيَتَمَسَّحُونَ بِهِ،
وَقَالُوا: نَبْنِي لَكَ صَوْمَعَتَكَ مِنْ ذَهَب.ٍ قَالَ: لَا أَعِيدُوهَا مِنْ طِينٍ كَمَا كَانَتْ. فَفَعَلُوا.

وَبَيْنَا صَبِيٌّ يَرْضَعُ مِنْ أُمِّهِ، فَمَرَّ رَجُلٌ رَاكِبٌ عَلَى دَابَّةٍ فَارِهَةٍ وَشَارَةٍ حَسَنَةٍ،
فَقَالَتْ أُمُّهُ: اللَّهُمَّ اجْعَلْ ابْنِي مِثْلَ هَذَا، فَتَرَكَ الثَّدْيَ وَأَقْبَلَ إِلَيْهِ فَنَظَرَ إِلَيْهِ
فَقَالَ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَى ثَدْيِهِ فَجَعَلَ يَرْتَضِعُ،
قَالَ: فَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
وَهُوَ يَحْكِي ارْتِضَاعَهُ بِإِصْبَعِهِ السَّبَّابَةِ فِي فَمِهِ فَجَعَلَ يَمُصُّهَا،
قَالَ: وَمَرُّوا بِجَارِيَةٍ وَهُمْ يَضْرِبُونَهَا وَيَقُولُونَ: زَنَيْتِ سَرَقْتِ.
وَهِيَ تَقُولُ: حَسْبِيَ اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ. فَقَالَتْ: أُمُّهُ اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْ ابْنِي مِثْلَهَا،
فَتَرَكَ الرَّضَاعَ وَنَظَرَ إِلَيْهَا فَقَالَ: اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِثْلَهَا فَهُنَاكَ تَرَاجَعَا الْحَدِيثَ،
فَقَالَتْ: حَلْقَى، مَرَّ رَجُلٌ حَسَنُ الْهَيْئَةِ، فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ اجْعَلْ ابْنِي مِثْلَهُ،
فَقُلْتَ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ. وَمَرُّوا بِهَذِهِ الْأَمَةِ وَهُمْ يَضْرِبُونَهَا، وَيَقُولُونَ: زَنَيْتِ سَرَقْتِ.
فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْ ابْنِي مِثْلَهَا. فَقُلْتَ: اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِثْلَهَا.
قَالَ: إِنَّ ذَاكَ الرَّجُلَ كَانَ جَبَّارًا فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ،
وَإِنَّ هَذِهِ يَقُولُونَ لَهَا زَنَيْتِ وَلَمْ تَزْنِ وَسَرَقْتِ وَلَمْ تَسْرِقْ فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِثْلَهَا.

متفق عليه ورواه أحمد واللفظ لمسلم.

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:11 pm

الـفـوائـــد

1- جريج

هو من بني إسرائيل، كان تاجرا، وكانت تجارته تزيد وتنقص، وتكسب وتخسر، فقال: ما في هذه التجارة خير. لألتمسن تجارة هي خير من هذه. (رواه أحمد).

قال تعالى
[يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم _ تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ _ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ](الصف:10-12).

وقال تعالى
[إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ]. (التوبة:111).

ماذا فعل؟؟؟

بنى صومعة وترهب فيها.
وهذا يدل على أنه من أتباع عيسى عليه السلام لأن أتباعه هم الذين ترهبنوا وبنوا الصوامع.

قال تعالى
[ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آَثَارِهِمْ بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآَتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآَتَيْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ](الحديد:27).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:12 pm

2- الأم تشتاق لولدها

وكان من العادة أن تأتيه أمه في صومعته فتناديه فيشرف عليها ويكلمها. كما ورد في رواية الطبراني. فتزوره ومناها في كلام ولدها.

في رواية أنها قالت:
يا جريج. أنا أمك فكلمني. يا الله كم هي عبارة رهيبة. (أنا أمك) جملة تهز الصخر.
لا تريد إلا أن يكلمها وتراه. فهذا مناها. فقلب الأم خاصة شديد التعلق بالولد.

ولا تقل:
وما يفيدها مجرد نظرة أو كلمة. فهذا قلب الأم، رؤياه وكلامه عندها يساوي الدنيا وما فيها وإذا ماتت . . .
قال بعد أن كبر وصار أبا: رحم الله أمي كانت تحب رؤياي وكلامي وتفرح بي بشدة.

وقد يكون الفاصل بينهما كبيرا، وتكلمه وتقول له: أريد أن أراك يا ولدي.
فيقول لها بجفاء: المسافة كبيرة والسفر بعيد، وماذا تفعل برؤيتي؟؟
عملي يمنعني من هذا الهراء!! اعلم أن رضاها عنك فيه البركة والخير.

واستمع لهذه القصيدة الرائعة:
أغــرى امـرؤٌ يــومــاً غُــلامــاً جــاهــــلاً------------- بـنـقــــوده كيـمـا يـنــال بـــه الوطــــرْ

قــال: ائـتــنــي بفـــؤادِ أمك يا فــــتـــى------------ ولك الجـــواهر والـدراهـــــــمُ والــدررْ

فمـضى وأغـرز خـنجـراً فـي صـــــدرها ------------- والقــلـــبُ أخــرجهُ وعـاد على الأثرْ

لكــنه مــــــن فرطِ سُــرعــتــه هــــوى ------------- فـتــدحـرج القـلبُ الـمُعـَفَّــرُ إذ عـثــرْ

نــــــــاداه قــلبُ الأمِ وهــو مُــعــــفَّــرٌ : ------------- ولـــدي حبيبي هـل أصابك من ضررْ؟

فكأن هـذا الصــــوتَ رُغْــمَ حُــنُــــــــوِّهِ ------------- غَـضَـبُ الإلـــــه على الوليد قد انهمرْ

فدرى فــظـــيـــع خيـــــانـــةٍ لـم يـأتــها ------------- ولد سـواهُ مُــنْـــذُ تــاريــخِ البــشــــرْ

وارتــد نـــحـو القـلــبِ يـغـسـلـهُ بــــما ------------- فـاضـتْ به عـيـناهُ مـن سـيــلِ العِــبــرْ

ويـقــول: يـا قـلـبُ انـتــقــم مـنــي ولا ------------- تـغــفـرْ، فــإن جــريمـتـي لا تـغــتـــفرْ

واستلَّ خــنـجــــرهُ ليطــعـــنَ صــــدرهُ ------------- طــعنـاً سـيــبـقى عـبـرةً لمن اعـتـبـرْ

ناداه قــــلبُ الأمِّ : كُـــفَّ يــــــــداً ولا ------------- تذبـحْ فــؤادي مــرتــيــن عــلى الأثــــرْ

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
قال رجل: يا رسول الله من أحق بحسن صحابتي؟ قال: أمك.
قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أبوك.
وفي رواية قال: أمك ثم أمك ثم أمك ثم أباك ثم أدناك أدناك.
متفق عليه.

أرحم قلب بولدها

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قدم على النبي صلى الله عليه وسلم سبي، فإذا امرأة من السبي قد تحلب ثديها تسعى، إذا وجدت صبيا في السبي أخذته فألصقته ببطنها وأرضعته، فقال لنا النبي صلى الله عليه وسلم: أترون هذه طارحة ولدها في النار؟ فقلنا: لا وهي تقدر على أن لا تطرحه فقال: لله أرحم بعباده من هذه بولدها.
متفق عليه.

الجنة تحت أقدام الأمهات

عن معاوية بن جاهمة السلمي أن جاهمة جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله أردت أن أغزو وقد جئت أستشيرك. فقال: هل لك من أم؟ قال: نعم. قال: فالزمها فإن الجنة تحت رجليها.
صحيح رواه النسائي وابن ماجة

تنبيه:
حديث (الجنة تحت أقدام الأمهات) هو حديث موضوع لا يجوز نسبته للنبي صلى الله عليه وسلم ويغني عنه الحديث السابق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:13 pm

3- فأتته أمه وهو يصلي فقالت: يا جريج، فقال: يا رب أمي وصلاتي؟

الكلام في الصلاة

يحتمل أن كلامه كان في نفسه، ويحتمل أنه كان جهرا، لأن الكلام في الصلاة لم يكن ممنوعا عندهم، بل وعندنا في بداية فرض الصلاة.

عن زيد بن أرقم قال:
كنا نتكلم خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصلاة، يكلم الرجل منا صاحبه إلى جنبه
حتى نزلت (وقوموا لله قانتين) فأمرنا بالسكوت ونهينا عن الكلام.
قال أبو عيسى (أي: الترمذي) حديث زيد بن أرقم حديث حسن صحيح، والعمل عليه عند أكثر أهل العلم، قالوا: إذا تكلم الرجل عامدا في الصلاة أو ناسيا أعاد الصلاة وهو قول سفيان الثوري وابن المبارك وأهل الكوفة، وقال بعضهم: إذا تكلم عامدا في الصلاة أعاد الصلاة، وإن كان ناسيا أو جاهلا أجزأه وبه يقول الشافعي. أ.هـ. قلت: وهو الصواب وبه قال ابن تيمية.

قلت:


أقوال أهل العلم في المسألة
· ذهب أبو حنيفة والثوري والنخعي إلى أن الكلام يبطل الصلاة، سواء أكان عمدا أو سهوا أو جهلا أو خطأ.
· وقال أحمد: الكلام يبطل الصلاة إلا أن يكون خطأ.
· وقال مالك والشافعي: الكلام العمد فقط هو ما يبطل الصلاة، ولا يبطلها ما كان جهلا أو خطأ أو نسيانا. (قلت: وهذا هو الحق).
· وزاد مالك فقال: بل إن يسير الكلام العمد الذي يكون في مصلحة الصلاة لا يبطلها لحديث ذي اليدين. وعليه قال بعض الفقهاء: لو صلى الإمام في العصر جهرا، فسبح من خلفه له منبها، فلم يفهم مرادهم، فقال بعضهم: الصلاة سرية. جاز ذلك.

(قلت: وفيما ذهب إليه نظر، فما حدث في حديث ذي اليدين هو للخطأ أقرب منه للعمد، لماذا؟ لأن النبي صلى الله عليه وسلم وذو اليدين عندما تكلما لم يكونا يحسبان أنهما في صلاة، فحمل كلامهما في هذه الحالة على أنه كلام عمد أثناء الصلاة هو خطأ ظاهر. والله أعلم).

الأدلة على ما سبق
1- عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه. صحيح رواه ابن ماجة. وعن ابن عباس بلفظ (وضع عن أمتي ....).
2- عن معاوية بن الحكم السلمي رضي الله عنه قال: صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فعطس رجل من القوم، فقلت: يرحمك الله. فرماني القوم بأبصارهم، فقلت: واثكل أمياه. ما شأنكم تنظرون إلي؟ فجعلوا يضربون بأيديهم على أفخاذهم، فعرفت أنهم يصمتوني. لكني سكت قال: فلما صلى رسول الله r بأبي وأمي ما ضربني ولا كهرني ولا سبني، ثم قال: إن هذه الصلاة لا يحل فيها شيء من كلام الناس هذا، إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن. صحيح رواه أبو داود.
3-عن ابن سيرين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إحدى صلاتي العشي - قال ابن سيرين سماها أبو هريرة ولكن نسيت أنا- قال: فصلى بنا ركعتين ثم سلم فقام إلى خشبة معروضة في المسجد فاتكأ عليها كأنه غضبان، ووضع يده اليمنى على اليسرى وشبك بين أصابعه، ووضع خده الأيمن على ظهر كفه اليسرى وخرجت سرعان من أبواب المسجد فقالوا قصرت الصلاة وفي القوم أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فهاباه أن يكلماه، وفي القوم رجل في يديه طول - يقال له ذو اليدين- قال: يا رسول الله أنسيت أم قصرت الصلاة؟ قال: لم أنس ولم تقصر. فقال: أكما يقول ذو اليدين؟ فقالوا: نعم. فتقدم فصلى ما ترك ثم سلم ثم كبر وسجد مثل سجوده أو أطول ثم رفع رأسه وكبر ثم كبر وسجد مثل سجوده أو أطول ثم رفع رأسه وكبر فربما سألوه ثم سلم فيقول نبئت أن عمران بن حصين قال ثم سلم. ولفظه للبخاري وفي أخرى لهما: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بدل (لم أنس ولم تقصر): (كل ذلك لم يكن) فقال: قد كان بعض ذلك يا رسول الله. متفق عليه.


فائدة تربوية
إذا قابلتك مشكلة أو ضائقة ولا تعرف الراجح أو الصواب فابذل فيها جهدك ما استطعت ثم الجأ إلى الله. حيث قد قال: أي رب أمي وصلاتي.

فائدة فقهية
يجوز للمرء التفكير في مسألة علمية لصالح الصلاة. كأن يخطئ فيحدث نفسه أيسجد للسهو أم لا، وبعد السلام أم قبله أو نحو ذلك.

مسألة فقهية
· الكلام لإنقاذ أعمى من الوقوع في الهلاك ونحوه يبطل الصلاة باتفاق ويجب عليه أن يتكلم ويقطع الصلاة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:15 pm

4- فأقبل على صلاته فانصرفت

* رأى أنه اجتمع عليه واجبان: إجابة أمه، وإكمال صلاته، فاجتهد وسعه واختار صلاته مؤثرا إياها على أمه.

* قال النووي رحمه الله: قال العلماء: هذا (أي الحديث) دليل أن الصواب في حقه كان إجابتها لأنه كان في صلاة نفل، والاستمرار فيها تطوع لا واجب، وإجابة الأم وبرها واجب وعقوقها حرام. وكان يملك أن يخفف الصلاة ويجيبها ثم يعود لصلاته. فلعله خشي أن تدعوه إلى مفارقة صومعته والعودة إلى الدنيا ومتعلقاتها وحظوظها وتُضعف عزمه فيما نواه وعاهد عليه.

* قلت: انظروا إلى تعلقه الشديد بالصلاة وإيثاره لها ورغبته في عدم تركها، والبعض الآخر منا يود لو خرج من المسجد بأقصى ما يمكن، ويشعر بالوقت يمر عليه بطيئا، والصلاة تقام متأخرة، ويريد الخروج سريعا من ضيافة الله. ولو قيل لأحدهم هل ترغب في أن توقع على باب المسجد بالحضور ثم تنصرف بلا صلاة لرحب بشدة. !!!!!! نسأل الله العفو والعافية.

* قال مالك بن دينار: المنافقون في المساجد كالعصافير في القفص. (قلت: والمؤمن في المسجد كالسمك في الماء).

قلت: فانظر أي الرجلين أنت، أمنافق أم مؤمن!!!!!!!!

* قالوا: لو كان جريج عالما لعلم أن إجابة أمه أولى.


قاعدة فقهية

إذا تعارض أمران قدم الأهم. أي إذا تعارض أمران، أحدهما فرض والآخر سنة، قدم الأعلى منهما وهو الفرض على السنة، وإذا تعارض نهيان، أحدهما حرام والآخر مكروه، قدم الأقل وهو المكروه على الحرام.


إذن كيف يفعل؟

إذا كان في فريضة. لا يقطع بل يخفف ويجيب. وإذا كان في تطوع، فأن كان يعلم أن والديه يغضبا إن أطال أو لم يرد قطع الصلاة، وإن كان يعلم أنهما لا يغضبان صلى وخفف ثم أجاب.


مسألة فرعية

تقطع الصلاة بالنية لا بالتسليم. بل هو بدعة. لذا ترى البعض وهو واقف في الصلاة وأراد أن يقطعها يسلم تسليمتين عن يمين وشمال حال وقوفه، وهذا خطأ وبدعة. بل يكفيه أن ينوي الخروج بقلبه منها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:16 pm

5- فقالت: اللهم لا تمته حتى تريه وجوه المومسات.

* وفي رواية:
أنها غضبت وقالت: لا أماتك الله حتى تنظر في وجوه المومسات.


دعوة الوالد على ولده.

* عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن: دعوة الوالد على ولده، ودعوة المسافر، ودعوة المظلوم. حسن رواه أحمد والبخاري في الأدب المفرد.

* عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: ثلاثة تستجاب دعوتهم: الوالد والمسافر والمظلوم. حسن رواه الطبراني.

* فلا يجب أن تدعو الأم (وكذلك الأب) على ولدها بشر فيحدث ما طلبت ودعت به ساعة غضبها، فتندم وتقول: يا ليت.

انظروا

قد أصابته دعوة أمه وهو الزاهد العابد الورع التقي صاحب الكرامة. فكيف بالعصاة.

ومن رحمة الله تعالى بنا عدم الاستجابة لدعواتنا في كل لحظة وإلا هلكنا جميعا. ولكن قد تصادف الدعوة وقت إجابة والسماء مفتوحة فيقع المحظور بسبب الدعاء ساعة الغضب بشر، والاستعجال.


وتأملوا

لأنه تقي ورع مؤمن قريب من ربه، جعل الله أمه لا تدعو عليه بما يكون فيه ضرر عليه في دينه (كأن يزني أو يقتل) بحيث يتعلم الدرس وفقط. وهذا من وتوفيق الله له وحفظه له من الهلاك، لقوة إيمانه وإقباله على الله، فوفقها الله تعالى لدعاء لا يضره في دينه.


المومسات

واحدتها: المومس: وهي الزانية البغي المجاهرة بذلك.

* عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كل أمتي معافي إلا المجاهرون، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل عملا بالليل ثم يصبح وقد ستره الله. فيقول: يا فلان عملت البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه، ويصبح يكشف ستر الله عنه. متفق عليه.

لماذا؟؟

لأنهم بجهرهم بالمعصية تشيع وتزيد وتسير في الناس كالنار في الهشيم الجاف. قال تعالى (إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة).

*عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا استعطرت المرأة فمرت على القوم ليجدوا ريحها فهي كذا وكذا قال قولا شديدا (وفي رواية: فهي زانية). صحيح رواه الثلاثة.

ومن المجاهرة

شرب الدخان، والتبرج، وتعليق الدش.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:18 pm

6- فتذاكر بنو إسرائيل جريجا وعبادته.

* خاضوا في سيرته وفي عبادته: الكثير من الناس الهم الأول لهم هو الخوض في الناس وحسب، وهذا يعمل وهذا لا يعمل، وهذا قال وهذا لم يقل، وينصرف عن شأنه وحاله وعيبه، فيقع في المحظور، فهو ينظر للناس بكل دقة، ويهمل النظر كلية لنفسه إلا إعجابا.

* عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يبصر أحدكم القذاة [يعني الشائبة الصغيرة جدا التي ترى في الشمس] في عين أخيه، وينسى الجذع في عينيه معترضا. صحيح رواه ابن حبان.

* عن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: عجبت من الرجل يفر من القدر وهو مواقعه، ويرى القذاة في عين أخيه، ويدع الجذع في عينيه. ويخرج الضغن من نفس أخيه، ويدع الضغن في نفسه، وما وضعت سري عند أحد فلمته على إفشاءه وكيف ألومه وقد ضقت به ذرعا. صحيح رواه البخاري في الأدب المفرد.

لماذا لا نصمت وننظر لأنفسنا وعيوبنا؟؟؟

* بوب المنذري في (الترغيب والترهيب) بابا فقال: [الترغيب في الصمت إلا عن خير والترهيب من كثرة الكلام] وذكر أحاديث منها:

1- عن أبي موسى رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله أي المسلمين أفضل؟ قال: من سلم المسلمون من لسانه ويده. متفق عليه.

2- وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله أي الأعمال أفضل؟ قال: الصلاة على ميقاتها. قلتك ثم ماذا يا رسول الله؟ قال: أن يسلم الناس من لسانك. صحيح رواه الطبراني.

3- عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله علمني عملا يدخلني الجنة. قال: إن كنت أقصرت الخطبة لقد أعرضت المسألة، أعتق النسمة وفك الرقبة، فإن لم تطق ذلك فأطعم الجائع، واسق الظمآن وأمر بالمعروف وانه عن المنكر، فإن لم تطق ذلك فكف لسانك إلا عن خير. صحيح رواه ابن حبان والبيهقي.


بنو إسرائيل.

* هم قوم بهت، وقد فعلوا أعظم من هذا مع الرسل، وخاضوا في سيرهم وقتلوهم بدم بارد.

*عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن موسى كان رجلا حييا ستيرا لا يرى من جلده شيء استحياء منه، فآذاه من آذاه من بني إسرائيل، فقالوا: ما يستتر هذا التستر إلا من عيب بجلده، إما برص وإما أدرة وإما آفة. وإن الله أراد أن يبرئه مما قالوا لموسى، فخلا يوما وحده، فوضع ثيابه على الحجر، ثم اغتسل فلما فرغ أقبل إلى ثيابه ليأخذها، وإن الحجر عدا بثوبه، فأخذ موسى عصاه وطلب الحجر، فجعل يقول: ثوبي حجر ثوبي حجر. حتى انتهى إلى ملإ من بني إسرائيل، فرأوه عريانا أحسن ما خلق الله، وأبرأه مما يقولون وقام الحجر، فأخذ ثوبه فلبسه، وطفق بالحجر ضربا بعصاه. فوالله إن بالحجر لندبا من أثر ضربه ثلاثا أو أربعا أو خمسا، فذلك قوله {يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسى فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها}. رواه البخاري وأحمد والترمذي.

*فما يذكر لنا عن بني إسرائيل إنما ليكون لنا عبرة فلا نفعل مثل فعل، ولا نصنع بنحو صنيعهم. قال تعالى (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:19 pm

7- وكانت بغي يتمثل بحسنها. أي يضرب بحسنها المثل لانفرادها به.

* الحسن قد لا يأتي بخير. فالجمال قد يكون نقمة. فعسى حسنهن أن يرديهن.

* عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تنكح المرأة لأربع: لمالها، ولحسبها، ولجمالها، ولدينها؛ فاظفر بذات الدين تربت يداك. متفق عليه.

* وتأمل كلمة (فاظفر) فإنها تدل على القتال للحصول على هذه الغنيمة.

* قصة طريفة*
رأى رجلا امرأة بارعة الجمال في ميدان العتبة (عام 1965) فسرقت قلبه وخلبت لبه، فسار ورائها، حتى بلغ منزلها، فطرق بابهم وأبلغهم أنه يريد أن يتزوج هذه المرأة ولهم ما يشاءون ودفع مهرا خياليا (30000 جنيها في هذا الزمن) وكان أول فرمان لهذه الزوجة الجميلة، أن لا توضع ملابس الأم مع ملابسها في نفس الغسالة. وكان هذا الولد وحيد أمه، ولم تمر سوى 4 أو 5 شهور ولم يتحملها وضج منها. (مدراس فرنساوي وتتكلم بالإغ ولا هوية لها)(وكلما أرادت أن تطرده من البيت قالت له: اطلع بغه) فأرسل هذا الرجل لمجلة يسألها ماذا يفعل. فكتب له الرجل كلمة في نصف سطر كانت من الحكمة (اهغب بجلدك يا أموغ)!!!!.
(من أشرطة الشيخ الحويني حجفظه الله)

أحاديث ضعيفة جدا منتشرة بين الناس

* حديث ضعيف جدا* (لا تزوجوا النساء لحـسنهن فعسى حـسنهن أن يرديهن، ولا تزوجوهن لأموالهن فعسى أموالهن أن تطغيهن، ولكن تزوجوهن على الدين، ولأمة خرقاء سوداء ذات دين أفضل). ولكنه صحيح المعنى.

*حديث ضعيف جدا* (إياكم و خضراء الدمن، فقيل: وما خضراء الدمن؟ قال: المرأة الحسناء في المنبت السوء).

*حديث ضعيف جدا* (من تزوج امرأة لعزها لم يزده الله إلا ذلا، ومن تزوجها لمالها لم يزده الله إلا فقرا، ومن تزوجها لحسنها لم يزده الله إلا دناءة، ومن تزوج امرأة لم يتزوجها إلا ليغض بصره أو ليحصن فرجه أو يصل رحمه بارك الله له فيها، وبارك لها فيه).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:21 pm

8

- 8- قالت: إن شئتم لأفتننه لكم. (في رواية قالوا: قد شئنا)

* ها هي خدمة توصيل الفتن (أو الشرور والمعاصي) إلى البيوت قد ظهرت!!!!!!!

* قـال مالك بن دينار: إن شيطان الإنس أشد علي من شيطان الجن، وذلك أني إذا تعوذت بالله ذهب عني شيطان الجن، وشيطان الإنس يجيئني فيجرني إلى المعاصي عيانا.

* قال تعالى (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا).

* وقال تعالى (قل أعوذ برب الناس ....... من الجنة والناس) (سورة الناس).


*تأمل*

أنه ما نازعهم في دنياهم، بل رماها في نحورهم،
وما اختلط به، ومع هذا ما تركوه وشأنه، بل سعوا في إفساده وإضلاله،
فأصابه منهم ما أصابه، فما بال من خالطهم وسار معهم ونافسهم في دنياهم.
نسأل الثبات على الدين، وأن يقبضنا إليه غير مفتونين.


* فعليك بالجليس الصالح. واحذر كل الحذر من جلسة جليس السوء الذي يزين لك المنكر ويدفعك إليه دفعا.

* قـال مالك بن دينار:
وصاحب خيار الناس تنج مسلما ------ وصاحب شرار الناس يوما فتندما


* السعي لإفساد الصالحين*

* اعلم يا عبد الله أنك إن اخترت طريق الله المستقيم .. وآثرت سبيل القرب من الله .. فاعلم أنك ولابد مبتلى .. وأنك لست أبدا بمتروك. ومن خولف به عن طريق الهداية فإنه حتما لن يدعك وشأنك، لأنه عجز أن يكون صالحا، فأراد الجميع أن يكونوا مثله، ويشاركوه الفشل، وأكثر ما يضايقهم من نجح في سلوك هذا الطريق الذي عجزوا هم عنه، فآثروا أن يكونوا جنودا لإبليس يفعلون فعله وينفذون مراده. لذا توعدهم الله تعالى بقوله (إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق).

* ولتعلم أنك كلما ازددت قربا من الله ومضيا في الطريق، فإن مكرهم ولابد سوف يزيد ويكون أكثر قوة وإحكاما، فإما أن تصير مثلهم، وأو تصبح أكثر بريقا ولمعانا وقربا من الله.

* عن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل يبتلى الرجل على حسب (وفي رواية: قدر) دينه فإن كان دينه صلبا اشتد بلاؤه وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض ما عليه خطيئة. رواه البخاري.

* ولهذا خلق الله الشر، أي ليظهر الخير ويكون واضحا جليا، فبضدها تتميز الأشياء، وليكون من فعل الخير وسار في طريق الهدى، إنما فعل وقد أحاطت به الشهوات والشبهات، وكل سبل الشر مفتوحة أمامه ولكنه اختار طريق الله، فيكون خيره أوقع. لا لأن طريق الخير لا سبيل سواه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:22 pm

9- فتعرضت له. فلم يلتفت إليها.

* هذه الدنيا بملذاتها وشهواتها قد أقبلت عليه، وأتته راغمة. فهل تراه يركن إليها ويقبل عليها كما أقبلت هي؟
إن هذا يكاد يكون مستحيلا.

لماذا؟

* لأنه آثر إكمال الصلاة على إجابة أمه لأنه خشي أن تدعوه لمفارقة صومعته، والعودة للدنيا. خاف أن تدعوه للدنيا فأحجم. فهل مثل هذا يسهل عليه أن يقع في شراك الدنيا بسهولة. لا ورب الكعبة. فلقد حصن نفسه ضد الدنيا بحصن داخل حصن يحوطه حصن وهكذا... فهذا يصعب أن تصل إليه يد الدنيا.

* فلو أن رجلا له جوهرة (قلبه) وقد حصنها بوضعها في علبة أغلق عليها، ثم وضعها في صندوق اغلق عليه، داخل غرفة مغلقة ببيت مغلق محاط بسور كبير مغلق. فهل يمكن الوصول لتلك الجوهرة بسهولة؟؟

لذا.

حصن نفسك لا بحصن واحد بل بعدة حصون حتى يصعب على العدو اقتناصك. كيف؟؟

1- صاحب الخيار . . ودع جلساء السوء.
2- داوم على الذكر والقرآن . . ودع الغناء.
3- صل الجماعات كلها . . ولا تصلي منفردا.
4- أكثر من التطوع.

إذن عند الفتور لن تضيع الفرائض.

ولتحذر من المعاصي ولا تقترب منها، بل حصن نفسك عنها بحصون عدة، ولا تحم حول الحمى.

* عن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الحلال بين والحرام بين، وبينهما مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس، فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه، ألا وإن لكل ملك حمى، ألا وإن حمى الله محارمه. متفق عليه.


فائدة فقهية

اختلف أهل العلم في جواز القبلة للصائم:
* فرخص فيها عمر وأبو هريرة وعائشة وكذلك قال أحمد.
* قال أبو حنيفة والشافعي: لا بأس بها إن لم تحرك الشهوة.
* قال ابن عباس: تكره للشبان، وترخص للشيوخ.
* وكرهها مالك في المشهور من المذهب.

ومهما بلغت من العبادة والقرب، فلا تغتر بنفسك، ولا تجرب إيمانك.

* فلا تظن أنه بكثرة عبادتك وشدة قربك أنك قد بلغت المنزل، وأنه لا يضرك بلاء ولا ابتلاء. فانظروا إليه (لم يلتفت إليها).

لم يقل فلأنظر ربما كانت تحتاج شيئا، ربما ساعدتها بشيء، ربما وربما، ثم إنني إيماني فوق السحاب ما يؤثر في قط مثل هذا. لا ما فعل هذا قط برغم عظيم إيمانه ورفيع درجته، لم يجرب إيمانه ولم يظن أنه أن تعرض لفتنه فإيمانه سيعصمه ولابد

* كان هناك رجلا عابدا زاهدا متصوفا (أحد مشايخ الصوفية)، وقد أكثر من العبادة، حتى قيل أنه كان ورده 500 ركعة في كل يوم. فقال: لو أن الله تعالى ابتلاني لرأى مني صبرا ورضى كبيرا، (وليرين الله ما أصنع). حتى أنشد فقال: (فليس لي في سواك حظ . . . . فكيفما شئت فامتحني). فابتلاه الله بانحباس البول. فضج ولم يحتمل، ودعا الله أن يفرج عنه ويصرف عنه البلاء، فرفع الله تعالى عنه البلاء، فطفق يسأل الغلمان في الطرق يقول لهم: استغفروا الله لعمكم الكذاب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:24 pm

10- فأتت راعيًا كان يأوي إلى صومعته، فأمكنتهُ من نفسها، فوقع عليها، فحملت، فلمّا ولدت، قالت: هو من جُريجٍ.

* تخطيط الفاسدين لإنجاح أمورهم. ها هي انتقلت للخطة الثانية بعدما فشلت الأولى*

لم تقل قد فعلت ما علي وتعرضت له ولم يستجب وانتهى الأمر، بل هناك خطة بديلة.
فمن أولى بهذا أهل الحق والخير أم أهل الشر والباطل؟

فلماذا إذا عزمنا على أمر خير وليكن دعوة أحدهم لطريق الإلتزام، ثم فشلت محاولتنا معه توقفنا وقلنا كفانا ما فعلناه قد أدينا ما علينا وليس في وسعنا أكثر من هذا. لماذا لا ندرس الأمر بجدية ونخطط له بخطة ثم بأخرى ثم بثالثة بحيث إذا فشلت واحدة نجحت أخرى. والثواب المنتظر يكون من الله والأجر هو خير لك من حمر النعم، أما هذه فماذا تنتظر ثناء الناس عليها فهل هذا يكفي لأن تفعل كل هذا. ليس بكاف ومع هذا فعلت فعلت كل هذا من أجله.

المعصية هينة جدا على العاصي.

* لاحظ الفاء التي تفيد السرعة والتعاقب السريع في فعلها. (فأتت . . فأمكنته . . فوقع عليها . . . . .)

* روى البخاري والترمذي عن ابن مسعود موقوفا: إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه في أصل جبل يخاف أن يقع عليه، وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب وقع على أنفه قال به هكذا فطار.

* قال المناوي في (فيض القدير شرح الجامع الصغير): فعلامة المؤمن أن توجعه المعصية حتى يسهر ليله فيما حل بقلبه من وجع الذنب، ويقع في العويل كالذي فارق محبوبه من الخلق بموت أو غيره. وأما الفاجر (أو غير كامل الإيمان) فلا ينزعج لذلك لتراكم الظلمة في صدره وعلى قلبه.

* قال ابن أبي جمرة: وحاصله أن المؤمن يغلب عليه الخوف لقوة ما عنده من الإيمان، فلا يأمن العقوبة بسببها، وهذا شأن المؤمن أنه دائم الخوف والمراقبة، يستصغر عمله الصالح ويخشى من صغير عمله السيئ.

* قال الحسن البصري: المؤمن يعمل بالطاعات وهو مشفق وجل خائف، والفاجر يعمل بالمعاصي وهو آمن [قلت: تأمل هذه العبارة العجيبة وقف معها طويلا).


هناك من يغلبه الشيطان من أول جولة. (فوقع عليها).

جاء في الحديث الطويل:
أن الميت عندما يوضع في قبره فإنه ليسمع خفق نعال أصحابه إذا ولو عنه. أما الفاجر أو الكافر فيأتيه ملكان (شديدا الانتهار، فينتهرانه، و) يجلسانه، فيقولان له: من ربك؟ (فيقول: هاه هاه لا أدري. فيقولان له: ما دينك؟ فيقول: هاه هاه لا أدري)، فيقولان: فما تقول في هذا الرجل الذي بعث فيكم) فلا يهتدي لاسمه، فيقال: محمد! فيقول) هاه هاه لا أدري (سمعت الناس يقولون ذاك! قال: فيقال: لا دريت)، (ولا تلوت)، فينادي مناد من السماء أن كذب، فافرشوا له من النار، وافتحوا له بابا إلى النار، فيأتيه من حرها وسمومها، ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلاعه، ويأتيه (وفي رواية: ويمثل له) رجل قبيح الوجه، قبيح الثياب، منتن الريح، فيقول: أبشر بالذي يسوؤك، هذا يومك الذي كنت توعد، فيقول (وأنت فبشرك الله بالشر) من أنت؟ فوجهك الوجه يجيئ بالشر؟ فيقول: أنا عملك الخبيث؟ (فوالله ما علمت إلا كنت بطيئا عن طاعة الله، سريعا إلى معصية الله)، (فجزاك الله شرا، ثم يقيض له أعمى أصم أبكم في يده مرزبة! لو ضرب بها جبل كان ترابا، فيضربه ضربة حتى يصير بها ترابا، ثم يعيده الله كما كان، فيضربه ضربة أخرى، فيصيح صيحة يسمعه كل شئ إلا الثقلين، ثم يفتح له باب من النار، يمهد من فرش النار). فيقول: رب لا تقم الساعة.
صحيح رواه أحمد وأبو داود والحاكم.


عزم أكيد.

* انظر إلى عزمها الأكيد على فعلها. صبرت قرابة العام، حتى ولدت، وبدأت في تنفيذ مخططها. أي حقد هذا!!!! تركت حملها على غير عادة البغايا. وظلت كل هذه الفترة وتحملت الآلام، وظلت مصممة على إيذائه. لماذا؟؟ ماذا فعل بها؟؟؟

* هناك من يكرهون أن يروا الناس في خير .. من يكرهون أن تكون قريبا من الله .. ويسعون كل السعي لإبعادك حتى لو ضحوا بالغالي والنفيس من أجل هذا.

*وهذا العزم الأكيد يشبه عزم الشيطان، فقد أقسم (فبعزتك لأغوينهم أجمعين) وقال (فبما أغويتني لأقعدن لهم صراطك المستقيم ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولا تجد أكثرهم شاكرين).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:25 pm

11- فأتوه، فاستنزلوه، وهدموا صومعته، وجعلوا يضربونه.

* وفي رواية: أنهم أقبلوا بفؤوسهم وهدموا صومعته. وفي رواية: أنهم استنزلوه فشتموه وضربوه.
* وفي رواية: أنها ذهبت إلى الملك فأخبرته. فقال: أتوني به.
* وفي رواية: أنهم أتوه فنادوه، فلم يجب، فشرعوا في كسر صومعته، فنزل، فوضعوا حبلا في عنقه وعنقها وساروا بهما في الناس، فقال الملك: ويحك يا جريج كنا نظنك أحسن الناس فأحبلت هذه.

* أولياء الله قد يبتلون بالضرب والسب والشتم وكسر البيوت وهدمها*

* إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا. (لا تحكم أبدا قبل أن تتأكد من الأمر)*

*قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ).

* كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره فلما صلى رأى رجلاً معتزلاً لم يُصَـلِّ في القوم، فقال: يا فلان! ما منعك أن تصلي في القوم؟ قال: يا رسول الله أصابتني جنابة ولا ماء. قال: عليك بالصعيد فإنه يكفيك. متفق عليه. فلم يُبادر ذلك الرجل بالإنكار قبل الاستفسار.

* لم يقتصر السؤال والاستفسار على أصحابه، بل تعداهم إلى الأعداء الأباعد. ومن ذلك: أن امرأة من اليهود أهدت لرسول الله صلى الله عليه وسلم شاة مسمومة، فأرسل إليها، فقال: ما حملك على ما صنعت؟ قالت: أحببت أو أردت إن كنت نبيا، فإن الله سيطلعك عليه، وإن لم تكن نبيا أريح الناس منك. متفق عليه.

* قال عمـر رضي الله عنه: ولا تظنن بكلمة خـرجت من امـرئ مسلم شـرّاً، وأنت تجـد لـه في الخير محملا.

* قال جعفر بن محمد: إذا بلغك عـن أخيك الشيء تنكره، فالتمس لـه عذراً واحداً إلى سبعين عذراً، فإن أصبته وإلاّ قـُـل: لعل له عذراً لا أعرفه.

*وقال محمـد بن سيرين: إذا بلغـك عن أخيك شيء فالتمس له عذراً، فإن لم تجد له عذراً فقل لعل له عذر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:26 pm

مسألة حديثية
(رواية مجهول الحال)

* قال ابن كثير: ومن هاهنا امتنع طوائف من العلماء من قبول رواية مجهول الحال لاحتمال فسقه في نفس الأمر، وقبلها آخرون لأنا إنما أمرنا بالتثبت عند خبر الفاسق، وهذا ليس بمحقق الفسق لأنه مجهول الحال.

* قال ابن الصلاح [مقدمة ابن الصلاح% بتصرف] : المجهول، وهو أقسام: أحدها: المجهول العدالة من حيث الظاهر والباطن جميعا. فهذا روايته غير مقبولة عند الجماهير. الثاني: المجهول الذي جهلت عدالته الباطنة، وهو عدل في الظاهر، وهو المستور. [قلت (ابن الصلاح: وهذا مختلف أيضا في قبول روايته]. الثالث: المجهول العين، وهذا إذا روى عنه عدلان وعيّناه فقد ارتفعت عنه هذه الجهالة [قلت: وهو مختلف فيه أيضا، والصواب عدم قبول روايته]. ذكر أبو بكر الخطيب البغدادي في أجوبة مسائل سئل عنها: أن المجهول عند أصحاب الحديث هو كل من لم تعرفه العلماء، ومن لم يعرف حديثه إلا من جهة راو واحد. وقال: وأقل ما يرتفع به الجهالة أن يروى عن الرجل اثنان من المشهورين بالعلم، إلا أنه لا يثبت له، حكم العدالة بروايتهما عنه.

% أشهر ما ألف في علوم الحديث، وأحسنها جمعاً وأكثرها نفعاً وأعظمها وقعاً، كما قال البلقيني في كتابه (محاسن الاصطلاح). وعنوان الكتاب كما سماه ابن الصلاح: (أنواع علوم الحديث).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:27 pm

مبحث فقهي

(الشهادة في الزنا)

اعلم أن حد الزنا منوط في الواقع بإقرار الزاني. فإن لم يقر فإنه يتعذر، بل يكاد يستحيل أن تثبت عليه الزنا بالبينة، لأن ذلك لا يتم إلا بأربعة شهود عدول يرون الإيلاج بالفعل وذلك وإن لم يكن محالا فمتعذر جدا.

o أجمع الفقهاء على أن جريمة الزنا تثبت بالإقرار أو بالشهادة.

o وأجمعوا على أن عدد الشهود يكون أربعة لقوله تعالى (ثم لم يأتوا بأربعة شهداء) وقوله عز وجل (واللاتي يأتين الفاحشة من نساءكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم)..

o واتفقوا أن الشهود لابد أن يكونوا: عدولا، وذكورا، وغير محدودين.

o واتفقوا أن من شروط الشهادة: أن تكون بمعاينة الفرج في الفرج، وأن تكون بالتصريح لا بالكناية.

o وهناك شروط أخر مختلف فيها.

o وهكذا فكلما كثرت شروط الشيء ندر وجوده، وذلك مقصد الشارع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:28 pm

** فلك أن تتخيل هذه الصورة العجيبة الغريبة، امرأة فاسقة، عملها هو الزنى، ليس من السهل أن يصدقها أحد في أي أمر عادي، وهي لا تتورع عن عمل المعصية، ثم أنها أخبرتهم (لو شئتم لأفتنته) وهم وافقوا، ثم هذا الرجل هو من أصلح الناس في هذا الوقت، ولم تجرب عليه المعصية أو الكذب، فلما قالت، صدقوها في الحال وشرعوا في التنفيذ للحكم الذي يرونه مناسبا. فيا للعجب!!!!!!!!.


* هل ثاروا لأنه زنى بابنة أحدهم، فجاءوا ينتقمون، أم لحدوث الزنا وهم يأبون ذلك، والجواب: أن كلا الأمرين مستبعد، فالأول ظاهر وواضح، والثاني أنهم يعلمون أن هذه بغي زانية، وهي مشهورة بينهم معلوم أمرها، فالزنا منتشر معلوم ولا يغضبهم ذلك.


إذن فما الأمر؟
أنه جريج. أنه من فعل ما عجزوا عنه. أنه القريب من ربه. أنه من سار في طريق الهداية والالتزام. فهم يحبون أن يكون الجميع سواء، لا يفضل أحد على أحد.


خطأ الصالحين يكون جبلا مهما هان


* قال الملك: كنا نظنك أحسن الناس فأحبلت هذه. ويحك يا جريج.

(الجملة المشهورة منذ قديم الزمن (يعني مش جديدة: شوف اللي عامل شيخ، آدي يا عم الدقون، ..... طبعا بقية الجمل معروفة ومحفوظة وحقوق الطبع محفوظة لبني إسرائيل من قبل)

* فعليك ألا تظهر عيوبك للناس، خاصة من يريدوا أن يسقطوا كل ملتزم.

التنصل من المعصية


* هم الذين خططوا وأرادوا ذلك، وسعوا في الإفساد، فلما تحقق لهم مطلوبهم في الظاهر، أظهروا الوجه الآخر (عدم قبول المعصية والكفر بها).

* قال الحسن البصري: يقف إبليس يوم القيامة خطيبا في جهنم على منبر من نار يسمعه الناس. قال تعالى (وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:29 pm

12- فقال: ما شأنكم؟ قالوا: زنيت بهذه البغي فولدت منك . فقال: أين الصبي؟ فجاءوا به. فقال: دعوني حتى أصلي. [وفي رواية (أنه توضأ وصلى)].

تناقـض عـجـيـب

تأمل هذا العبارة ستجد أنها معووجة (بها عوج) فالبغي هي التي تزني ليل نهار، وهم سمحوا لها بهذا حتى صارت بغيا، إذن فهم يقرون الزنى عندهم، ثم هم هؤلاء يقولون له زنيت!!!!!! فعلام الإنكار الآن؟؟؟؟؟

* أليس هذا يشبه ما يحدث في زماننا، ترى العلمانيين ودعاة الفجور والانحلال، يتحدثون بنفس المنطق، فيقولون (هذا الفعل تشويه للإسلام)(هذا التصرف في إساءة بالغة للدين). ترى المرأة السافرة الفاجرة يرتفع صوتها بأعلى قوة مطالبة بعدم التجني على الدين وتشويهه (على حد زعمهم) بأمور يرونها من التخلف والرجعية، ثم انظر لحالها، تجد لا تمت للدين بصلة، لا تصلي ولا تتحجب ولا ولا. فالله المستعان.


الفزع إلى الصلاة عند حدوث المكروه

* قال تعالى (يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة).

* روى أحمد وأبو داود بإسناد حسن عن حذيفة: أن النبي صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر صلى.

* قال الْمَرْوَزِيُّ: أمر الله تعالى عباده أن يفزعوا إلى الصلاة والاستعانة بالصلاة على كل أمر من أمور دنياهم وآخرتهم، ولم يخص بالاستعانة بها شيئا دون شيء.

* وفي يوم بدر: عن علي: لقد رأيتنا ليلة بدر وما فينا إلا نائم غير رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ويدعو حتى أصبح.

* قال الْمَرْوَزِيُّ: فالصلاة مفزع كل مريد عند الشدائد وعند حدوث عظيم النعم شكرا لله. حتى أن الملائكة في السماوات السبع إذا رعبوا فأصابهم هول اعتصموا بالسجود. فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا تكلم الله بالوحي سمع أهل السماء للسماء صلصلة كجر السلسلة على الصفا فيصعقون فلا يزالون كذلك حتى يأتيهم جبريل حتى إذا جاءهم جبريل فزع عن قلوبهم قال فيقولون يا جبريل ماذا قال ربك فيقول الحق فيقولون الحق الحق.

لـمـــاذا؟؟

* لكي تقوى الصلة بالله، فيكون أدعى وأحرى أن يجاب الدعاء.

* روى مسلم وأبو داود والنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، فأكثروا الدعاء.

* عن معدان بن طلحة قال: لقيت ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: أخبرني بعمل أعمله يدخلني الله به الجنة. فسكت. ثم سألته فسكت. ثم سألته الثالثة فقال: سألت عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: عليك بكثرة السجود لله، فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك بها خطيئة. قال معدان: ثم لقيت أبا الدرداء فسألته فقال لي مثل ما قال لي ثوبان. رواه مسلم.


لاحظ الفرق:

عن عمرو بن عبسة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أقرب ما يكون الرب من العبد في جوف الليل الآخر فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة فكن. صحيح رواه الترمذي والنسائي والحاكم.


يستفاد من الرواية المذكورة أن الوضوء كان مشروعا عندهم وإن اختلفت صورته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:31 pm

13- وطعن الغلام بإصبعه في بطنه، وقال: بالله يا غلام من أبوك ؟ فقال الغلام : أنا ابن الراعي.

* وفي رواية: أنه أُتى بالمرأة وولدها في ثديها. فقال له: يا غلام من أبوك؟ فترك الولد ثدي أمه وقال: فلان الراعي (أبي راعي الضأن).

* قوة اليقين والرجاء بالله*

* لما كان اليقين بالله قويا، والرجاء بالله صادقا خرق الله له العادة، فأنطق له الغلام.

* لا يصدق في الله رجاءك فيخيبك. أنه أكرم من ذلك. لا يخيب عبده الذي اعتمد عليه بقلبه.

* عن أبي بكر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سلوا الله العفو والعافية، فإن أحدا لم يعط بعد اليقين خيرا من العافية. صحيح رواه أحمد والترمذي.

* عن ابن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صلاح أول هذه الأمة بالزهد واليقين، ويهلك آخرها بالبخل والأمل. حسن رواه أحمد في الزهد والبيهقي.

* عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: الصبر نصف الإيمان، واليقين الإيمان كله. صحيح موقوفا رواه الطبراني.

* فلماذا ندعو الله بلا قوة يقين، ولا صدق رجاء، ثم نتعجب من عدم استجابة الدعاء.


**إثبات كرامات الأولياء**

* فجريج من أولياء الله، وتلك كرامة ظاهرة له.

* قال ابن عثيمين رحمه الله: تنقسم الخوارق إلى:
1. آيات للأنبياء.
2. كرامات للأولياء. (يجريها الله على يدي بعض أوليائه تكريماً له وتثبيتاً له وتصديقاً لما هو عليه من الحق، وهي في نفس الوقت آية للرسول الذي يتبعه الولي. وليس لكل ولي كرامة).
3. إهانات من الشياطين. (يجريها الله على خلاف العادة على أيدي الشياطين، كالمسيخ الدجال، وابن صياد).
4. شعوذة المشعوذين.


**الفرق بين الكرامة والشعوذة**

*الكرامة: هي أَمر خارق للعادة وغير مقرون بدعوى النبوة ولا هو مقدمة لها؛ يُظهرُه الله على يد بعض عباده الصالحين- من الملتزمين بأحكام الشريعة- إِكراما لهم من الله عز وجل، فإذا لم يكن مقرونا بالإيمان الصحيح والعمل الصالح كان استدراجا. فالكرامة من الله وسببها الطاعة، وهي مختصة بأهل الاستقامة. قال الله تبارك وتعالى {وَمَا كَانُوا أَوْلِيَاءَهُ إِنْ أَوْلِيَاؤُهُ إِلَّا الْمُتَّقُونَ}. والشعوذة: من الشيطان وسببها الأَعمال الكفرية والمعاصي، وهي مختصة بأهل الضلال. قال الله تعالى {وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ}.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:34 pm

عقيدة أهل السنة في كرامات الصالحين وعقيدة والمخالفين

* يؤمن أهل السنة بكرامات الأولياء التي خصهم الله بها وهي ثابتة بالكتاب والسنة والإجماع.

* قال شيخ الإسلام ابن تيمية: ومن أصول أهل السنة التصديق بكرامات الأولياء وما يُجري الله على أيديهم من خوارق العادات. [مجموع الفتاوى (3/156)].

*ونفتها المبتدعة من الجهمية والمعتزلة [وبعض الأشاعرة، بدعوة أنها قد تلتبس مع المعجزة أو الآية]، وقد جاء ذكر الكرامات في القرآن، من ذلك قوله تعالى {كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ}[آل عمران:37]. وكذا ذكر كرامات بعض الصالحين في السنة، من ذلك تكلُّم الطفل ببراءة جريج الراهب من الفاحشة. وانفراج الصخرة عن الثلاثة في الغار.

* على أنه ليس كل إنسان يحدث له شيء من خوارق العادة وليا لله حتى ينظر في مدى موافقة حاله للشريعة إذ قد يكون وليا للشيطان ويُحدِث له الشيطان شيئا من الخوارق حتى يضل بها الناس.

* قال يونس بن عبد الأعلى: قلت للشافعي: كان الليث بن سعد يقول: إذا رأيتم الرجل يمشي على الماء فلا تغتروا به حتى تعرضوا أمره على الكتاب والسنة. فقال الشافعي: قصر الليث رحمه الله، بل إذا رأيتم الرجل يمشي على الماء ويطير في الهواء فلا تغتروا به حتى تعرضوا أره على الكتاب والسنة.

*قال صدر الدين علي بن علي بن محمد بن أبي العز [شرح الطحاوية في العقيدة السلفية]: وقول المعتزلة في إنكار الكرامة: ظاهر البطلان، فإنه بمنزلة إنكار المحسوسات. وقولهم: لو صحت لاشتبهت بالمعجزة، فيؤدي إلى التباس النبي بالولي، وذلك لا يجوز! وهذه الدعوى إنما تصح إذا كان الولي يأتي بالخارق ويدعي النبوة، وهذا لا يقع، ولو ادعى النبوة لم يكن وليا، بل كان متنبئًا كذابً.


لماذا توجد الكرامات؟

* وقوع كرامات الأولياء في الحقيقة معجزة للأنبياء، لأن الكرامة لم تحصل لأحدهم إلا ببركة متابعته لنبيه وسيره على هدى دينه وشريعته.

* تقوية إِيمان العبد.

* إِقامة الحجة على العدو.

* إظهار منزلة بعض الصالحين بين الناس ومدى قربهم من الله.

* ليقتدي الناس بهؤلاء الأولياء ويفعلوا فعلهم ويسلكوا طريقهم ليحققوا نفس القرب أو أكثر.


*للكرامة شروط*

* أن لا تناقض حكما شرعيا، ولا قاعدة دينية.

* وأن تكون لحي.

* وأن تكون لحاجة.

* فإِن فقد أَحد هذه الشروط؛ فليست بكرامة بل هي إِما خيال، وإما وهم وإما إلقاء من الشيطان.

* والكرامة لا يَثبُت بها حكم من الأحكام الشرعية، ولا ينتفي بها حكم شرعي أيضا ذلك أن للأحكام الشرعية مصادرها المعروفة من كتاب الله وسنة رسوله والإجماع.

* وإذا أجرى الله الكرامة على يدي مسلم؛ فينبغي له أن يشكر الله على هذه المنحة والنعمة، ويسأل الله تعالى الثبات وعدم الفتنة إِن كانت ابتلاء واختبارا، وأن يكتم أمرها وأن لا يتخذها وسيلة للتفاخر والتباهي أمام الناس فإن ذلك يوردُ موارد الهلكة، وكم من أُناس خسروا الدنيا والآخرة حين استدرَجهُم الشيطان من هذا الطريق؛ فأصبحت تلك الأعمال وبالا عليهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:35 pm

13- قال: فأقبلوا على جريج يقبلونه، ويتمسحون به، وقالوا: نبني لك صومعتك من ذهب. قال: لا أعيدوها من طين كما كانت. ففعلوا.

* وفي رواية (قالوا نبني ما هدمنا من ديرك بالذهب والفضة. قال: لا ولكن أعيدوه كما كان).

* وفي رواية (أن الملك قال له: نبنيها من ذهب؟ قال: لا. قال: من فضة؟ قال: لا. إلا من طين).

التـمسـح بالقـبـور والصالحين

* الجهلة إذا رأوا الكرامة يتمسحون بصاحـبها. فينسوا الهدف الأصلي من الكرامة وينصرفوا لما يحبه الشيطان منهم ويرضاه.

* قال ابن عثيمين رحمه الله وهو يتحدث عن البدع: ..... وأما الأفعال فكذلك أيضاً مثل: الذين يصفقون عند الذكر, أو يهزون رءوسهم عند التلاوة, أو ما أشبه ذلك من أنواع البدع, وكذلك الذين يتمسحون بالكعبة في غير الحجر الأسود والركن اليماني, وكذلك الذين يتمسحون بحجرة قبر النبي صلى الله عليه وسلم الشريفة, وكذلك الذين يتمسحون بالمنبر الذي يقال: إنه منبر النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد النبوي, وكذلك الذين يتمسحون بجدران مقبرة البقيع أو بغير ذلك. (لقاءات الباب المفتوح، اللقاء: 109).

* قال ابن تيمية: وَأَمَّا التَّمَسُّحُ بِالْقَبْرِ -أَيَّ قَبْرٍ كَانَ- وَتَقْبِيلُهُ وَتَمْرِيغُ الْخَدِّ عَلَيْهِ فَمَنْهِيٌّ عَنْهُ بِاتِّفَاقِ الْمُسْلِمِينَ وَلَوْ كَانَ ذَلِكَ مِنْ قُبُورِ الْأَنْبِيَاءِ وَلَمْ يَفْعَلْ هَذَا أَحَدٌ مِنْ سَلَفِ الْأُمَّةِ وَأَئِمَّتِهَا بَلْ هَذَا مِنْ الشِّرْكِ. مجموع الفتاوى.


* تواضع ولي الله. برغم هذه الكرامة الباهرة*

* فلم يقل ردوا لي اعتباري، تمسحوا بي، قبلوا يدي.


* بعد المحنة كيف يكون حالك؟*

* لو كنت دعوت الله أثناء المحنة فرفعها عنك فهذه علامة قرب من الله فلا تضيع هذا القرب. وإن كنت دعوت ولم يستجب لك، فهذا قد يستلزم أن تبذل أكثر لتحقق القرب.


* أماكن العبادة يجب ألا تكون من ذهب أو فضة أو زخرفة أو زينة أو كتابات مما يلهي الناس*

* عن ابن عباس رضي الله عنهماقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما أمرت بتشييد المساجد. قال ابن عباس: لتزخرفنها كما زخرفت اليهود والنصارى. صحيح رواه أبو داود وابن حبان والبيهقي. [يعني ما أمرت بالمبالغة في رفع المساجدفوق الحاجة، فترى سقف المسجد يزيد عن العشرة أمتار وربما أكثرن وهذا فيه تبذير وإهدار لأموال المسلمين بغير فائدة ترجى].

* عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تقوم الساعةحتى يتباهى الناس بالمساجد. صحيح رواه النسائي وأبو داود وابن ماجة.

* وعن عمر رضي الله عنه أنه أمر ببناء المساجد فقال: أكن الناس من المطر وإياك أن تخمر أو تصفر فتفتن الناس. علقه البخاري جزما في صحيحه.


* المرء قد لا يتعلم إلا بحدوث مصيبة أو نزول نازلة*

* ففي رواية (أنه ضحك. قالوا مما ضحكت. قال: من دعوة دعتها أمي).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:36 pm

هكذا نكون قد أنهينا ما تيسر لنا من الفوائد في قصة جريج العابد

ونواصل بعدها بإذن الله تعالى

استخراج الفوائد من بقية القصة (قصة المرأة والغلام والجبار والفتاة المظلومة)











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:37 pm

1- فَمَرَّ رَجُلٌ رَاكِبٌ عَلَى دَابَّةٍ فَارِهَةٍ وَشَارَةٍ حَسَنَةٍ.

§ من تعلق قلبه بالدنيا ترى له شأنا غريبا وعجيبا مع الناس والحكم عليهم، فمن ظهر منهم وبدا في صورة دنيوية يحبها أهل الدنيا ويرضاها الناس نسوا كل شيء عنه وتناسوا عيوبه، وربما برروا له أخطاءه حتى ولو كانت كالشمس، فهو عندهم مرضي عنه ظاهرا وباطنا.

§ أما من ظهر منهم بصورة يرضاها الله تعالى ويحبها، فهو عندهم مشكوك في أمره ونيته، ويرون أن ظاهره هذا لابد يختلف عن باطنه، وأن ظاهره هذا يخفي باطنا فاسدا ولابد ويحتاج لتجارب لا تعد ولا تحصى حتى يطمئنون لباطنه. فسبحان الله العظيم.

§ إن الظاهر ليس مقياسا أبدا للحكم على باطن المرء، فقد يكون الظاهر خادعا ومضللا.

§ عن أنس بن مالك رضي الله عنه, أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تعجبوا بعمل أحد حتى تنظروا بما يختم له، فإن العامل يعمل زمانا من دهره، أو برهة من دهره بعمل صالح لو مات عليه دخل الجنة، ثم يتحول فيعمل عملا سيئا، وإن العبد ليعمل زمانا من دهره بعمل سيئ لو مات عليه دخل النار، ثم يتحول فيعمل عملا صالحا، وإذا أراد الله بعبد خيرا استعمله قبل موته فوفقه لعمل صالح ثم يقبضه. صحيح رواه أحمد وأبو يعلى والبزار والطبراني.

§ عن سهل بن سعد رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم التقى هو والمشركون، فاقتتلوا فلما مال رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عسكره، ومال الآخرون إلى عسكرهم، وفي أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل لا يدع لهم شاذة ولا فاذة إلا اتبعها يضربها بسيفه، فقالوا: ما أجزأ منا اليوم أحد كما أجزأ فلان. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أما إنه من أهل النار. فقال رجل من القوم أنا صاحبه أبداً. قال فخرج معه كلما وقف وقف معه، وإذا أسرع أسرع معه، قال فجرح الرجل جرحاً شديداً، فاستعجل الموت فوضع سيفه بالأرض وذبابه بين ثدييه ثم تحامل على سيفه فقتل نفسه، فخرج الرجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أشهد أنك رسول الله. قال: وما ذاك؟ قال: الرجل الذي ذكرت آنفا أنه من أهل النار، فأعظم الناس ذلك. فقلت: أنا لكم به. فخرجت في طلبه حتى جرح جرحاً شديداً فاستعجل الموت، فوضع نصل سيفه بالأرض وذبابه بين ثدييه ثم تحامل عليه فقتل نفسه. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الرجل ليعمل عمل أهل الجنة فيما يبدو للناس وهو من أهل النار، وإن الرجل ليعمل عمل أهل النار فيما يبدو للناس وهو من أهل الجنة. متفق عليه.

§ أما في مسائل القضاء والحكم بين الخصوم، فليس للقضاء سوى الظاهر ليحكم به.

§ ففي صحيح مسلم (كتاب الأقضية: باب الحكم بالظاهر واللحن بالحجة)

§ عن أم سلمة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ‏إنكم تختصمون إلي‏، لعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض.‏ فأقضي له على نحو مما أسمع منه. فمن قـطعت له من حق أخيه شيئا، فلا يأخذه. فإنما أقطع له به قطعة من النار. [‏ألحن: أبلغ وأعلم بالحجة‏.] وفي رواية أخرى: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع جلبة خصم بباب حجرته‏. فخرج إليهم. فقال:‏ إنما أنا بشر. وإنه يأتيني الخصم، فلعل بعضهم أن يكون أبلغ من بعض، فأحسب أنه صادق، فأقضي له. فمن قضيت له بحق مسلم، فإنما هي قطعة من النار، فليحملها أو يذرها. [‏إنما أنا بشر: معناه التنبيه على حالة البشرية، وأن البشر لا يعلمون من الغيب وبواطن الأمور شيئا إلا أن يطلعهم الله تعالى على شيء من ذلك. وأنه يجوز عليه في أمور الأحكام ما يجوز عليهم، وأنه إنما يحكم بين الناس بالظاهر والله يتولى السرائر. فيحكم بالبينة وباليمين ونحو ذلك من أحكام الظاهر، مع إمكان كونه في الباطن خلاف ذلك، ولكنه إنما كلف بحكم الظاهر.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
alyaqeen
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/02/2011
العمر : 25
الموقع : شبكة اسلامنا

مُساهمةموضوع: رد: قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:39 pm

2- فَقَالَتْ أُمُّهُ: اللَّهُمَّ اجْعَلْ ابْنِي مِثْلَ هَذَا.

تــــأمــــل . . .

§ هذه دعوة أم لولدها بما تراه خيرا من منظورها الدنيوي، وهي ربما تظن أن هذه الدعوة دعوة خير، وتتمنى من الله سرعة تنفيذها، فإذا تأخرت الإجابة تمللت وتضايقت من عدم الإجابة، ولو فطنت وعلمت الأمر بصورة أفضل لعرفت أن في تأخير أو عدم إجابة دعائها خير لها. فدعوتها دعوة بعمران الدنيا وهلاك وضياع الآخرة لولدها. فأي دعوة هي شر من ذلك.

*** بعض الأمهات اليوم تشبه هذه الأم فتقول لولدها: روح يا ابني إلهي تبقى لعيب كورة . . إلهي تبقى زي نور الشريف . . إلهي تبقى زي عمرو دياب . . إلهي تبقى زي شعبان عبد الرحيم [ملاحظة: هذا الرجل كان يكوي ملابس الناس فقرر أن يكوي الناس أنفسهم!!!!!!] ..

§ لا يلزم أن يكون الوالد أو الوالدة لكبر عمرهما أكثر خبرة ودراية أو أكثر علما بما يكون أفضل وأحسن. فلربما كان ما يرونه حسنا في حال، سيئ في آخر، وهما ما رأيا إلا الحالة الحسنة فظنوها مطردة في كل حال. أو ربما كان ما يرونه حسنا بمقاييسهم التي قد تكون أصلا مقاييس خاطئة فاسدة.

§ لذا فالذي يتبع بلا أدنى تفكير أو شك في احتمال خطأه هو الرسول صلى الله عليه وسلم وماعداه ينظر في كلامه ورأييه فيؤخذ أو يرد.

§ قال تعالى (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آَبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آَبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ)[البقرة:170].

§ وقال عز وجل (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آَبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آَبَاؤُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ)[المائدة:104].

§ وقال سبحانه (ثُمَّ إِنَّ مَرْجِعَهُمْ لَإِلَى الْجَحِيمِ (68) إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آَبَاءَهُمْ ضَالِّينَ (69) فَهُمْ عَلَى آَثَارِهِمْ يُهْرَعُونَ (70)) [الصافات].

§ وقال عز من قائل (بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آَبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آَثَارِهِمْ مُهْتَدُونَ (22) وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آَبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آَثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ (23))[الزخرف].

§ وانظر إلى حوار خليل الله إبراهيم مع أبيه (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا (41) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا (42) يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا (43) يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا (44) يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا (45) قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آَلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا (46) قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا (47)) [مريم].



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islmna.co.cc
 
قــصــص أغــرب مـــن الخـيــال ! ! ! !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات إسلامنا هو حياتنا :: §( الأقسام الشرعية)§ :: الحَـــديث وعُلومه-
انتقل الى: